النشرةشؤون محلية

٥٠ مليار شجرة.. شطحات بن سلمان تثير السخرية!

مرآة الجزيرة

أعلنت وسائل إعلام النظام السعودي عن طموح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لزراعة ٥٠ مليار شجرة في “السعودية” والشرق الأوسط. الخبر لقي تطبيلاً واسعاً من قبل النشطاء والمغردين التابعين للنظام السعودي، في حين تلقى معارضو النظام الخبر بسخريةٍ وتهكّم.

بحسب وكالة الأنباء السعودية “اتصل محمد بن سلمان بزعماء قطر والكويت والبحرين والعراق والسودان لبحث مشروع إقليمي ضخم لزراعة الأشجار”. الوكالة أوضحت أن “مبادرة الشرق الأوسط الأخضر تهدف، بالشراكة مع دول المنطقة، لزراعة 50 مليار شجرة كأكبر برنامج إعادة تشجير في العالم”.

عبدالله بن موسى الطاير كتب مزهواً بخبر الأشجار، في تغريدة عبر موقع تويتر: “السعودية الخضراء مصدر فخر ‎الشعب السعودي، والشرق الأوسط الأخضر طموح أمير شاب، حلمه شرق أوسط مختلف. أعان الله ‎الأمير محمد بن سلمان على تخضير الشرق الأوسط المخضب باللون الأحمر”.

وعلى النسق ذاته، كتب عبد العزيز سعود بن نايف: “‏مبادرتا ‎السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر التي أعلن عنهما سمو سيدي ولي العهد تؤكدان الحرص على حماية الطبيعة والعمل على تحقيق المستهدفات العالمية، وتأتيان امتداداً لمنجزات تحققت لحماية بيئتنا وتنميتها برعاية وتوجيهات سموه يحفظه الله”.

افي المقابل، استهزأ النشطاء المعارضين من زراعة محمد بن سلمان لخمسين مليار، إذ اعتبروا أن في الأمر مبالغة، وأنه يهرب من هزائمه المتتالية في اليمن، ومن فشل سياساته في الداخل ليروج لمشاريع غير واقعية كخبر الأشجار والدليل أن مشاريعه الأخرى التي بدت غير واقعية هي الأخرى لم تكن سوى فرقعات إعلامية طويت صفحتها قبل البدء بها.

كتب الناشط سعيد بن ناصر الغامدي: “فيه عقاقير تتلف خلايا الدماغ الرقمية، ولذلك ستسمع كل اسبوع مئات الانتصارات الببحية وآلاف الوظائف الوهمية. وأضاف ويصبح المليون ملياراً.. والمليار ترليون شجرة” وأورد “وإذا استمر الحال فيمكن لعقله “الجهبذ” أن يخترع لأرقامه الهلوسية اسم (خراطليون) وبعده (طقاع ليار) ثم (فشارليار).

الناشط الحقوقي وليد الهذلول تساءل ساخراً عن قناة سلوى البحرية التي روّج لها الإعلام السعودي بشكل مكثّف دون أن يتم تنفيذها. وقال: وش صار على مشروع حفر قناة سلوى؟ ثم أردف “متحمس أشوف التماسيح في القناة”.

بدوره سأل عضو اللجنة القيادية في حركة خلاص د. حمزة الحسن سأل تعليقاً على خبر زراعة ٥٠ مليار شجرة، “أليس لديك أصدقاء وحلفاء آخرين يمكن أن تبيعهم شيئاً من غبائك، ولتغطي على هزيمتك النكراء في اليمن؟” وتابع، “٥٠ مليار شجرة فضائية يا بغل؟ قل مليار، ملياران، أما ٥٠ مليار، فلابد ان تكون فرقعة كذبة كبيرة لتغطي على كوارث عاصفة الجحش”.

أما الباحثة والأكاديمية د. مضاوي الرشيد فقد علّقت على الخبر ساخرة: ‏”دخلنا مرحلة الأمير الأخضر”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى